رحّالة - Travelفنادق - Hotelsوجهات - Destinations

لماذا هم مهوسون بلندن؟

لندن رحلة خاطفة للمرة الأولى

لم تكن لندن يوما من ضمن المدن التي أود زيارتها واستكشافها، لكني شعرت لحظة انها وجهة تستحق الزيارة، ربما بسبب حجم ما سمعت عنها من حولي وخاصة من زوجي الذي كان يزورها باستمرار نتيجة لطبيعة عمله في السابق، وربما ايضا لأني وضعتها في مقارنة مع الولايات المتحدة التي أيضا لم تكن يوما من ضمن قائمتي للاستكشاف واصبحت اليوم منزلي ومستقري وبت أرى فيها طبيعة ووجهات لم تكن يوما على البال.

للندن روح خاصة، فهي مدينة تضم مدنا بداخلها ولكنها تبقى مختلفة، بروح خاصة لا تشبه غيرها، وفي المدينة معالم عدة بإمكانك الاستمتاع بها ومتاحف اكثر من عدد معالمها بامكانك استكشافها والإستفادة من معلوماتها، فضلا عن الاسواق المتعددة والتي تجمع بين الاناقة الاوروبية والبساطة الامريكية، والمطاعم بكافة تنوعها العالمي وللعربية بالطبع نصيب جيد في شارع ادجور رود الشهير.

لأولئك الذين يزورون لندن لبضعة ايام كما حدث معي، فلا الوقت كاف لزيارة المتاحف ولا قضاءه داخل المتاجر والتسوق، ادون لهم تجربتي في رؤية لندن والاستمتاع بالوقت فيها، فقد كانت زيارتي لمدينة لندن مطلع صيف هذا العام وكان لدي الكثير لرؤيته قبل اكمال رحلتي تجاه مدن الاندلس العريقة، وحتى يتثنى لي فعل ذلك فقد قررنا استكشاف المدينة من خلال الباص السياحي والتجول على الأقدام في أهم شوارعها، وهذه هي طريقتي المفضلة لاستكشاف المدن الكبيرة والاستمتاع بتفاصيلها.

الفندق

اقمنا في فندق Radisson Blu Edwardian, Hampshire  الواقع على ساحة ليستر أحد أكثر المناطق الحية في العاصمة البريطانية، يمكن وصف غرفة الفندق بالصغيرة أي على المقاسات الأوروبية، لكنها كانت مزينة بالورود نظرا لاحتفالنا بمناسبة عيد زواجنا السادس، فأنا من المهتمين بابلاغ الفندق بكل مناسبة خاصة، كما أن الغرفة مجهزة بالأساسيات ونظيفة، اما تعامل الموظفين في الفندق فكان لائقا بمستواه من فئة الخمس نجوم، سعر الغرفة في الليلة الواحدة كان بمعدل ٣٠٠ دولار وهو سعر جيد في لندن خاصة في موقعه المميز الذي انصحكم به.

المطاعم

في لندن تتنافس المطاعم على تقديم الأفضل خدمة ومذاقا، وعندما ازور لندن فحتما سأبحث عن اطباق اشتهرت بها المدينة، لذا بحثت عن كعك Sticky toffee pudding الاسفنجي والمغطى بصلصة الكراميل ويقدم مع ايس كريم فانيلا، غير أنه كان مغطى بكريمة حيث تناولته وهذا ما يجعل التجربة مختلفة، وكعك scone الذي يقدم مع المربى وClotted cream والمعروف بتناوله مع الشاي “فيما يعرف بشاي ما بعد الظهيرة” وهي عادة ظهرت في اربعينيات القرن التاسع عشر في بريطانيا حيث تقدم الوجبات الخفيفة مع الشاي بين الثالة وحتى الخامسة مساء، فضلا عن وجبة السمك والبطاطا البريطانية الشهيرة Fish &Chips والتي تملؤ المطاعم،

هناك قائمة طويلة لمطاعم لندن الشهيرة والتي حرصنا على زيارتها، مثل مطعم زوما أحد المطاعم المفضلة لدينا، لكن وسط هذا الزخم اللندني كان للمطاعم المحلية الفاخرة والمتوسطة النصيب الكبير من اهتماماتنا فتعرفنا على مطعم صغير بالقرب من الفندق من فئة المطاعم اليابانية المطورة او غير المألوفة ICHIBUNS SOHO  والذي يقدم اطباقا صغيرة بمذاق مميز جدا، وتناولنا وجبات فاخرة لذيذة في مطعم Berners Tavern الواقع بداخل فندق the london edition، ومطعم burger and lobster london الذي يقدم اللوبستر بطريقة مختلفة تمتزج بالبرغر اللذيذ.

ماذا أفعل في زيارتي الخاطفة للندن؟

لن اخوض في الحديث عن الاسواق التي تملؤ زوايا المدينة ويشكل بعضها معالم مهمة تضاف لقائمة الوجهات وتناول الأطعمة اللذيذة بداخلها، ولكن في زيارة لندن لأيام قليلة بامكانكم زيارة قصر باكينغهام الشهير في الصباح الباكر وهو المقر الرسمي لملوك بريطانيا حيث يتابع المارة مراسم تبديل الحرس الشهيرة، او التنزه في حديقة الهايد بارك والاستمتاع بالطبيعة بعيدا عن صور المدنية وزحام السيارات، او الجلوس في ساحات لندن المتعددة لتناول الايس كريم والاستمتاع بالفنون التي يقدمها الموهوبون هناك، او السير على الجسور الانيقة للتمعن بمعالم لندن والتقاط صور الغروب والشروق الساحرين. 

هذه بعض الإقتراحات لبضعة ليالي فقط، أما ان كانت رحلتك اطول فحتما ستتسع الخيارات ولا تنتهي، رحلة موفقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق