عني – About

أهلا بكم في موقعي الشخصي.. باختصار، اسمي ميساء العمودي – صحافية من مكة المكرمة، عملت في وسائل إعلامية عربية مختلفة لنحو عقد ونصف، تنقلت خلالها بين جدة ودبي وواشنطن، مهتمة بحقوق الإنسان وحرية التعبير، أغرق في لوحاتي والوان “الاكريلك” دون شعور، ارسم ملامح الحياة كما اقرأها.. رحالة عشقاً مني للسفر ورغماً عني، أوثق تفاصيل يومياتي وتجاربي، اقيّم الفنادق والمنتجعات والمطاعم في رحلاتي دون رحمة. 

Hi everyone, my name is Maysaa Al Amoudi

Welcome to my personal website

To make it short and simple, I am a Saudi journalist from the holy city of Mecca in Saudi Arabia, I worked for almost a decade and a half in different Arab Media outlets in Jeddah, Saudi Arabia, Dubai, UAE, and Washington, D.C, my interests throughout the years has always been focused on human rights and freedom of speech.

I am a painter in my free time, as well as a writer, my first novel “Mimosa” was published in 2017, and enjoy traveling around the world.  

Through my years as a journalist and TV anchor, I was presented with several prestigious awards including : 

  • Best Saudi female anchor 2012 –  SAYDATY Magazine .net
  • Youth Initiative Award –  Kuwait Arab media forum 2013
  • 3rd best Arab Anchor for the year 2012 –   Zahrat Al Khaleej magazine
  • L’Officiel Arab Women’s Awards – Dubai 2012  L’Officiel Magazine – ITP

وباستفاضة، اسمي ميساء العمودي صحافية سعودية من مكة المكرمة – بالمملكة العربية السعودية، حاصلة على  درجة دبلوم محاسبة ومالية من كلية ادارة الاعمال cba بمدينة جدة عام ٢٠٠٤م .عملت في التلفزيون السعودي – القناة الاولى وذلك عبر تقديم عدد من البرامج والتقارير التلفزيونية في مجال شؤون المرأة، في أواخر عام ٢٠٠٦ التحقت بالعمل في مجموعة mbc الإعلامية في دبي سعيا لتحقيق اهدافي المهنية بتعلم المزيد من ادوات الاعلام في إعداد وتقديم الأخبار، حيث كانت البداية عبر العمل في قسم الاخبار بقناة العربية، ثم التحقت بعد ذلك بفريق عمل اخبار قناة  mbc١ ،وعملت فيها لأكثر من عامين ،اجريت خلالها مجموعة من اللقاءات الخاصة الإخبارية كما عملت مع الفريق المشرف على تجهيز وإطلاق برامج مثل صباح الخير ياعرب وMBC في اسبوع. في عام ٢٠٠٩م انتقلت للعمل في قناة “الآن” كمقدمة أخبار و برامج أهمها “اليوم مع ميساء” و الذي خصص لمناقشة مستجدات الأحداث و القضايا في المجتمع السعودي والخليجي بشكل عام، تمكنت من خلاله على تسليط الضوء حول حالات إنسانية بهدف ايصالها لصناع القرار ومساندتهم، كما ناقشت في البرنامج ملفات تهم المرأة السعودية مثل العقبات التي تواجه المعلمات ومساواة اجورهن بنظرائهم الرجال.

ومن قناة “الان” انتقلت للعمل في قناة الحرة الإخبارية من خلال تقديم وإعداد برنامجها الإسبوعي “مساواة” و الذي يعنى بقضايا المرأة العربية وحقوقها وطرق تمكينها فضلا عن الأقليات. وخلال عملي حظيت بأشكال مختلفة من التدريب المهني، لعل أهمه تجربتي مع الممثل اللبناني الكبير “جهاد الاطرش”، والورشة الإعلامية المتخصصة في مجال التغطية والمهارات الصحفية في مجالات الكتابة في موضوع مرض “السيدا” و موضوع حقوق الانسان.

في عام ٢٠١٥ شاركت في برنامج الزمالة الأمريكي الذي اتاح لي فرصة التعرف على العمل الإعلامي في اهم المؤسسات الأمريكية الخاصة و الحكومية وعيش تجربة التدرب و العمل مع إحدى اهم محطات التلفزة الأمريكية NBC، حيث العمل .

الميداني اليومي في ملاحقة الأخبار من مصادرها و التعمق أكثر في طبيعة العمل الإعلامي الإستقصائي.

في العام ٢٠١٧، اصدرت باكورة أعمالي القصصية رواية “ميموزا” التي تسرد تفاصيل حساسة عن نساء بلا هوية.العمل الإعلامي هو البوابة التي حققت لي اهتمامي بالسفر للتعرف على ثقافات ومفاهيم مختلفة من حول العالم، وهو الذي دفعني لحمل ريشتي ولوحاتي لتفريغ كل ذلك الوجع الذي نقرأه من خلال نشرات الأخبار وضغوطات الهواء وكواليسه.

حصلت اثناء مسيرتي الإعلامية على عدد من الجوائز من ضمنها جائزة افضل مذيعة تلفزونية سعودية وجائزة المركز الثالث لأفضل مذيعة عربية وجائزة الشباب المبادر وجائزة مجلة “لوفيسيال” للمرأة العربية.

قالت عنها:- جريدة السياسة الكويتية (ميساء العمودي الإعلامية السعودية برز اسمها وأدخلها نجاحها تاريخ الإعلاميات اللاتي نبعن من بلاد الحرمين) و قالت عنها مجلة فواصل ( أن عبر رحلتها أثبتت و خلال فترة قصيرة بأنها من الأسماء الشابة التي تبحث عن خط إعلامي متميز بتميز عفويتها و جديتها في إدارة الحوار مع ضيوفها بخفة فراشة و عمق سماء)- مجلة روتانا( ميساء العمودي مقدمة البرامج التلفزيونية السعودية تميزت بجرأة حواراتها و ثقافتها الكبيرة).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق